والحديث لشربل روحانا

لا أستطيع أن أضيف شيئاً أجمل مما حدث معنا بالأمس في ليلتنا مع سيد درويش! كنت في ذروة الحنين إلى طفولة ما قبل الحرب حيث بدأنا يومها نتعلم أغاني سيد درويش.

ولم أستطع أن أنزع من رأسي طيلة السهرة شخصين عزيزين على قلبي وقد شاركنا سويا منذ سنين بتسجيل موشحات سيد درويش وقدمناها في عدة دول.. عنيت عازفة القانون الراحلة إيمان حمصي وعازف الناي الراحل سمير سبليني..أحبكما وأنتما دائما في البال.

يبقى أن أشكر كل من عمل بجهد كبير وسريع لإنجاح هذه الأمسية الاستثنائية :

– شكراً لمهرجان بيبلوس الدولي لجرأته باقتراح سيد درويش.

– شكراً لكل الفرقة الموسيقية والكورس فرداً فرداً الذين جسدوا هذا العمل وبفترة تمارين وجيزة جدا.

– رفقا فارس وجيلبار الرحباني وعيسى غندور أضمكم إلى صدري وقد عشنا ولمدة ثلاثة أشهر صداقة نشأت على وقع تلك الأغاني واستطعنا أن نوصلها إلى الجمهور الكبير.

– شكرا لك غازي عبد الباقي لجهودك الكبيرة في إدارة التفاصيل الكثيرة في هذا العمل وخصوصا من ناحية تحضير ك للوثائقي الغني والبسيط في آن.

– وأخيرا وليس آخرا شكراً لهذا الجمهور الغفير الذي لولاه لما كنت أكتب هذه السطور فكما ذكرت بالأمس على المسرح معرفا بالاغنية الجديدة التي كتبتها ولحنتها لهذه المناسبة وهناك مقطع فيها :”فينك يا شيخ سيد فينك الناس كلها جات على شانك” “طيب بركي ما إجا ناس عالحفلة” قلت بقلبي؟؟؟ ولكن الناس جاءت ربما لأنها أدركت بإحساسها العميق والفطري أهمية من كنا نحتفل به بالأمس…

– شكراً لكل الاصدقاء الذين يعبرون عن فرحهم ودعمهم عبر كل الوسائل المرئية وغير المرئية :)

سيد درويش : ربما لست بحاجة لنا كي تعيش ولكنك” خليتنا نعيش ”

سلام لروحك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: