غنِّ .. أحبكَ أن تغني

 

الكفاف الحقيقي أن يكون التشويش بحد ذاته أمنية ، أن يكون مجرد التفكير فيه محاولة عابثة لانقطاع البث ..

بثٌ متواصل من الوجَع والخوف واليأس ,, بثّ متواصل لصورة لئيمة ، كريمةٌ في لؤمها كعاهرة .. بثٌ متواصل لفضاء تَيه حالك لاينقطعُ أبداً ولايسمح إلا بمقدار أملٍ في ” تشويش ” … وقد لا يأتِ إلا على هيئةِ تَيه .

من قوانين التيه ألاّ يكونَ كفُافكَ قَدراً .. حتى بالكَفاف قد تنجو، من قوانين التيه أن تبتدع تعريفاتٍ جديدة ، أقربها الكفاية وأبعدها المدى.. وان لا تُصدقَ أبداً أن هناكَ ما قد يجمعُ بين الكفايةِ والمدى .

 

كلّك مرا ..

تتلفّتي .. تتلفّت الدنيي معك

وابئى لحالي صوّرا

بتفل … برجع أنطرا ،

وبصير حابب أغمرا متل الشِّعر بدّو حدا بالمحبرة .

لما بشوفك طالعة ، طلوع الصبح بالبال

متل الشمس هي وع بكرا فاتحة سوق الدهب فوق الجبال

متل الرصيف الـ حن ع وراقه

فرشهن كل ورقة خيال

إنتي وعم تردي ع كتفك هالدني …

بتصير هالدنيا ع كتفك شالْ .

 كلّك مرا

ومن نافلة القول أني لم أكتفِ بعد من هذا التشويش .. ولم أُعد سماع باقي ( المُشوّشات ) في الألبوم ..

مازال هناك الكثير قبل مدى الكفاية ..

كم تشبيه في ( كلّك مرا ) ؟ .. كم أداة تشبيه ؟ ولمَ أظن أن كاتبها يتحدى أن تكون هناك إجابة !

 

نومك متل دفتر غفي ..

فاق الحلم قبل النعس بكتير ..

وجّك مدينة فايقة يوم الأحد بكّير .

 

الأوسمة: ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: