أهكذا أنتِ ؟

أهكذا أنتِ ؟
كلما صادفتِ رجلاً .. أضأتِ في ليله نخباً
وفي الصباح تركتِ له قبلةَ وداع ؟
شمساً على طاولةٍ .. ومضيت .. إلى صدفةٍ أخرى ؟

أهكذا أنتِ ؟

 

 

الأوسمة: , , , , , , , ,

6 تعليقات to “أهكذا أنتِ ؟”

  1. إسراء حجيرات Says:

    ولأنّه ، ولسببٍ ما غريب لا أستطيع الرد عل آخر حضورٍ لك ، أحيّيكَ جداً ، هنا . حمداً للأمّ ، وشكراً لحضورك بعد غياب وانتظار :)

  2. خاطر Says:

    مش عارف مين أوقف التعليقات في ذاك البوست :)
    هو قديم ومرفوع لعيد ست الحبايب … في قريتي الصغيرة هناك عائلة كبيرة لقبها الحجيرات !

    ياألف مرحبا .. وكل عام والأمهات بخير . 

  3. shadia Says:

    ولي بيت هنا من الجنة أشرب خمر الصوت واسكرو
    ولي منفى ومعبد

    حبيت كل هالمكان :)
    شكرا

  4. خاطر Says:

    شكراً جزيلاً .

  5. Rsha Says:

    صوتها يجعلني المس حدود السماء

  6. خاطر Says:

    في مكان آخر تسائلت ، هو في كدا ؟
    مفيش كذا والله :)

    أهلاً بك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: