هُنا كتاباً معاً .. كنّا قرأناهُ 

– من أرسل لك الدعوة؟

أرسلها ( ولدي ) إدوارد :)

– ماهي كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذهنك؟

في المرحلة الإبتدائية أذكر كتب( شريف العلمي ) ” بنك المعلومات ” و سين جيم ” إن لم تخنّي ذاكرتي ، لكن أكيد أنها – أي ذاكرتي – لازالت تحتفظ بصورة من إحدى هذهِ الكتب ، كانت ليوليوس قيصر ، عندما شاهدت ملابسه من خلال الصورة بدأت أدرك أن العالم بعيد ويبدو أنه وُجد منذ زمن طويل !

أنا درست المرحلة الإبتدائية في مدينة والمتوسطة في مدينة أخرى والثانوية في مدينة ثالثة والجامعة في مكان ما بين الدمام والخبر ، لذلك لا يمكن أن أنسى كتب كل مرحلة لأنها ترتبط بالمكان .. المكان مهم جداً أذكر تفاصيل المكان الذي قرأت فيه ” قصة حب مجوسية ” أكثر مما أذكر الكتاب وكذا ” ثرثرة فوق النيل “، كل كتاب أذكر أين قرأته .. لكن لا أذكر متى !

في المرحلة المتوسطة ، كان كتاب مجموعة سومرست موم ، ترجمة عزيز ضياء .. المشاهد في قصة ” زوجته الشاعرة ” أراها حتى الآن ، والكتاب موجود عندي حتى الآن .

في المرحلة الثانوية ، كان كتاب ” دروس في الماركسية ” ولا أذكر اسم الكاتب .. لكن تأثير هذا الكتاب كان ولا يزال وسيبقى قوي ! لا يزال الكتاب موجود في مكتبة أخي الأكبر رحمه الله .

في مرحلة الجامعة .. كان نزار قباني هو سيد تلك المرحلة بلامنازع .. حفظت مجموعته الشعرية بأرقام الصفحات ومواقعها ولا أذكر أني أحببت شيء في حياتي كتلك الأوقات التي ألقي فيها قصائد نزار لنفسي ،

لم يكن شعر نزار متاح أو مسموحٌ به .. غير أن إحدى الصحف المحلية كانت تنشر بعضاً من شعره على مراحل لتستشهد بمدى بذاءة هذا الشعر وانحلاله ..
كنت أتابع هذي الجريدة باستمرار وفي كل مرة أشتريها .. أتمنى أن تستمر الحملة لإهدار دم نزار قباني المهم أن يضعوا المزيد من شعره :p

وإلى جانب ذلك كان نجيب محفوظ ومنيف ومعلوف والغيطاني مع العلم أن أغلب ما أقرأه هو دواوين الشعر

– من هم أهم الكتاب الذين قرأت لهم؟

علي الوردي ، علي شريعتي ، الإمام أبو حامد الغزالي ، طه حسين ، عبدالرحمن منيف ، أمين معلوف ..

والشعراء ، المتنبي والبردوني ومظفر النواب والسيد محمد مهدي الجواهري

– من هم الكتاب الذين قررت ألا تقرأ لهم مجددا؟

أي كتاب مترجم لا أقرأه .. مهما كان اسم الكاتب

– في صحراء قاحلة، أي الكتب تحمل معك؟

القرآن .. وكُتب الغيطاني

– من هو الكاتب الذي لم تقرأ له أبدا، وتتمنى قراءة كتبه؟

لا يوجد

– ما هي قائمة كتبك المفضلة؟

ديوان المتنبي ، ديوان البحتري ، إسلاميات طه حسين ، إحياء علوم الدين للغزالي ، في الشعر الجاهلي لطه حسين ، مهزلة العقل البشري للوردي

– ما هي الكتب التي تقرأها الأن؟

كل ما يتعلق بلبنان ومنذ فترة ليست بالقصيرة ، ” ويلات وطن ” لروبرت فيسك ودليل لبنان في العهد العثماني لإبراهيم الأسود وأبحاث في تاريخ لبنان لعصام خليفة ..كأمثلة

أقرأ الآن سيرة الدكتور عبدالوهاب المسيري ” رحلتي الفكرية ” و”خطط الغيطاني” من أجمل وأشهى وأغرب ما قرأت في حياتي .

– أرسل الدعوة لأربعة مدونين من أجل مشاركتنا بذكرياتهم مع القراءة :

تم :)

6 تعليقات to “هُنا كتاباً معاً .. كنّا قرأناهُ ”

  1. دريد Says:

    > أي كتاب مترجم لا أقرأه .. مهما كان اسم الكاتب

    لا لا لا.. انت تحجب عنك عوالم رائعة فكتب ايزابيل الليندي (وخاصة بيت الارواح) و غابرييل غارسيا ماركيز من اروع الكتب التي قرأتها. و بالمناسبة كتب امين معلوف مترجمة كلها فهو يكتب بالفرنسية.

    اعجبني هذا الموضوع كثيرا فهو يفتح نافذه على الروح.

    شكرا يا صديقي

  2. خاطر Says:

    أهلين دريد شكرا لك 
    بدون شك كلامك صحيح تماماً ،اسمح لي فقط بتوضيح لن أستطيع أن أوجز فيه ، عندي رغبة شديدة أن أثبت لنفسي أني مازلت على قيد الحياة بعد مباراة اليوم لذلك ربما سأتحدث كثيراً :s

    أولاً مين قال إني لم أقرأ كتب أمين معلوف بلغتها الأصلية ” الفرنسية ” ؟ هههههههه

    طبعاً هذا لم يحدث، لكن تلك الترجمات كانت لعفيف دمشقية ، وهو أديب ينقل أدب ولا يترجم  ، ثم أن ذلك كان في مرحلة سابقة ، ذهبت بلارجعة …وأخيرا والأهم أن ليس الأمر فقط عن لغة أدب ولكن عن هوية أدب، بمعنى أن معلوف يكتب بالفرنسية أدباً مشرقياً ، وهذا ماذكره أمين معلوف راجع ” الهويات القاتلة ” غارسيا لا يكتب ولا يمكن أ ن يكتب عن الحسن بن محمد الوزان أو عن نظرة العرب للحروب الصليبية أو طانيوس المشرقي ، عن سمرقند وموانيء المشرق ، أحب الفرنسيون من نقل لهم الأدب الشرقي بلغتهم ،  وأحببت أنا نوع جديد من الأدب يتعلق بتاريخي أنا ، أنا أنا العربي المشرقي الذي أصبح ـ أخيراً – يقرأ رواية تاريخية عن تاريخه وليس تاريخ بريطانيا العظمى أو أمريكا الجنوبية حتى وإن كان رائد هذا الأدب قد كتبه بالفرنسية ، لا يهم أمر اللغة هنا بشرط أن ينقلها أديب بحجم  عفيف دمشقية ، 
    آسف هذا ليس أخيرا باقي شي أخير !
    هو نقاء المحصول … بمعنى أنه كان اختياري ، نقاء مصدر الأدب ويمكن أكون من مخطيء إلى أحمق ربما … لكني فعلا احس إن الدعوة خبيصة إذا كان كل من هب ودب سينقل الأدب  لأنه فقط قادر على الترجمة …… عموما أنا سعيد بهذا الاختيار .
    والأدب هو التعامل مع الذات كما تحب …

    سوري كثرت حكي ههههههههه

  3. عمرو Says:

    كسبت رهاني مع نفسي في أني أدفعك لتحريك المدونة، وخسرت فرصة الشماتة فيك وفي فهد :D

    بالنسبة لـ”ولدي” فراح أعتبرها مجاملة :D

    عوداً حميداً

  4. خاطر Says:

    ” إلهي أعدني إلى وطني عندليب ”

    الله يذكرك بالخير يافهد .. بقدر ما كان صعب كل اللي حصل
    لكن يأتي دائماً في ذاكرتي هذا الرجل مع بسمة نادراً ما أجدها .
    أيام الملاذ لا يمكن تعويضها .. قلت له في آخر حديث عن الموضوع ، أننا نضحك على أنفسنا لأننا نقشنا هذا الملاذ في فضاء يحوي كل ذكرياتنا الجميلة
    ولن نجد ذلك في أي مكان آخر … قال : الموضوع انتهى هههههههههه
    الآن أنا أكثر المستفيدين من الملاذ .. لأنه لايزال يسكنني وفيه ذكرياتنا الجميلة ياعمرو .

    ولدي لأني أراني فيك هههههههههههه
    الله يحرسك ياعمرو

  5. NaDa Says:

    تسعدني القراءة للشخص الإنسان فيك صاحب المدوّنة
    أكثر من الشخص المُعجب الموثّق لتاريخ الموسيقى في لبنان.

  6. خاطر Says:

    التاريخ الموسيقي في لبنان هو التاريخ الوحيد في لبنان الذي لا يعيد نفسه :d

    شكراً جزيلاً وأنا يسعدني مجيئك جداً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: