جيلنا ..

جدل ! لازال لم ينتهِ .
ولكلٍ من اسمهِ نصيب .. إلى الآن يتردد في رأسي تعليق قرأته عن جدل حين سمعته لأول مرة في عام 2004 .. ” مجنون يامارسيل مجنون ” وبقيت مع كل نغمة أقول ” مجنون يامارسيل مجنون !
كان ملف صوت ولم تكن الصورة تمنح لكل عود دوره ، حتى أنني ماكنت أدركت أنه ثُنائي عود .. أتت الإجابة في وقت لاحق .. لماذا كان العود في ذاكَ العمل مختلف . لماذا كان بكل ذلك الجنون !

ومازال الجدل لا ينتهي .


_
تقرير من برنامج “جيلنا ” لحفل شربل روحانا الأخير في دمشق .


..
هُنا يقول بالحرف أنه عندما عزفَ خطيرة بدون كلماتها ، كان يعزفها لي .. لي أنا .. هو مُش بالحرف أوي يعني ، لكن لي أنا ! نعم .. لا شيء ناقص أبداً :)
مع عزف لـ بسمة .


_
عن دوزان !

أغنية الختام ..

الأوسمة: , , , , , ,

2 تعليقان to “جيلنا ..”

  1. 3bdu Says:

    يا الله

    هذا الرجل يزيدني حُبا فيه كل يوم ..
    يقنعني كل يوم فوق قناعتي أن الموسيقى توحد عقلي و روحي من كل النواحي ..

    شكراً لأنك لا تتركنا خاطر

  2. خاطر Says:

    سبحان الله ياعبدالله

    يومها كان الجو مخيف .. أول مرة أشوف السماء تُمطرُ تراباً :(
    كانت كل القنوات مختفية عداً الفضائية السورية
    الحمدلله على ذلك ، كانت ساعة جميلة

    أهلين عبدالله ودائماً شكراً لك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: