مارك أبو نعوم

Marc abu naom

 

 

 

 

 

 

 

له ملامح طيبة .. طيبة ، طيبة جداً
لفترة طويلة كنت بالكاد ألمحه خلف البيانو يرافق جمانة مدوّر أو عبير نعمة .. كان يبدو كجزء من الآلة
منحها مطلق الحرية أن توجد نيابةً عنه .. أن تحضر نيابةً عنه .
يُقال أن ما تعجز عن وصفه بالكلام .. ستجد في الموسيقى ما يؤدي ذلك وأحياناً في أحلى صورة ..
وهذا ما تحكيه ملامحه عنه .. حتى أن هذا التسجيل من لقاء له في نقطة فاصلة مع حبيب يونس كان قليلاً ما يتحدث
والمفارقة أن لغته الأم ” البيانو” لم تكن حاضرة .. أستطيع أن أدرك كم كانَ ذلك صعباً ، أدرك لأني لم أسمعه يقول أن العزف على الكي بورد بالنسبة له سيبدو كمن يتحدث بلغة بديلة يستخدم مفرداتها أكثر من روحها !
لكن وبهذه اللغة البديلة كان يكفيه نَفَسهُ الصادق .
طيب جداً هذا المخلوق ، وطيبة جداً ملامحه
_

الأوسمة: , , , , ,

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: