شي نأدتين تراب

eli nehmeh

 

 

 

 



صوت وديع الصافي جبّار ،
أكيد .. مممم هو مش صوت الجبل ،دا هو الجبل ذاته ..
إلا مايكون فيه شعور بالتضاؤل أمام حجم هذا الجبل ، هالشي يؤدي إلى إنو إما الرؤية لاتكون كاملة أو بيحتاج المستمع لتوسيع زاوية الرؤية بالإبتعاد كثيراً ..
لسنين طويلة كنت أسمع ( رح حلّفك ) وكنت أشعر طبعاً بالتضاؤل أمام صوت وديع الصافي ..
بالإضافة لرتابة التكرار ، حتى وإن تجدد جمال الصوت إلا أن معاني القصيدة المُغناة تبقى أسيرة لما فُهمَ في أول استماع
عندما سمعت ( رح حلّفك بالغصن ) يؤديها إيلي نعمة .. كنت متحرر كثيراً من هيبة صوت وديع الصافي ..
استمعت لكلمات القصيدة بشيء من الجرأة هذه المرة .. طبعاً لا يتعلق الأمر أبداً بمقارنة الصوتين .. لكن هو الإبتعاد مسافة تسمح برؤية كاملة ” إن جاز التعبير ”
( شي نأدتين تراب ) أفهم معناهالأول مرة من إيلي نعمة
طبعاً انفجعت كيف اختبأ هذا المعنى طوال سنين مرت !
أكيد العيب فيني .. لكن هذا مايتكرر حدوثه معي :)

[ رح حلّفك / MP3 ]

( ملف فيديو )

الأوسمة: , ,

2 تعليقان to “شي نأدتين تراب”

  1. uramium Says:

    صعد جمال صوته على تلاشي الضجيج من حولي ..مميز جداً
    تحياتي

  2. خاطر Says:

    _
    مميز جداً ياصاحبي .. ألف اسمَ الله عليه .
    في صوت وديع كان هناك نبرة إعجازية تمزج الشجن العميق مع نبرة الحوار المسرحي كأنه فعلاً يحدّث عصفور .. لكن هداك وديع الصافي :)

    مش بحاجة أقول لك كيف يسعدني تعليقك ..
    ألف مليون تسلم وألف مليون تحية .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: