سافرَ وحدَهُ .. ملكاً

وفاة منصور رؘ?اني


أفهمُ موتكَ .. كما فهمتُ كلَ إيماءةٍ من شعرك ..
لا أدري ما يمكن أن يوصف به هذا اليقين، أنني أكثرُ من قرأ شعركَ بتجرد – كما وصفت – وأكثرُ من فهمَ هذا الشعر .
نرجسية ! وهم ! حلم !
ليكن .. أليسَ الحلم واقعٌ آخر ؟
أنا أعيشُ هذا الواقع .
بل وبإمكاني أن أتقمصَ رغبةَ طفلٍ بيدهِ قنديل .. بكل مافيه من براءة ، ينتظرُ أن يصلَ الليل لأقصى درجات العتم ..
ليصلَ قنديله لأقصى درجات الضوء !
موتكَ .. كان لفتةَ ضوء ..
وصدقني كان في أحلكِ ما قد يصل إليه العتم !


مع زاهي قبل وفاته بأشهر ..
رحمه الله .

_


تقرير عن منصور رحباني .. / Otv

_
،،


الحلم هو الحقيقة التي ستأتي ..
إحنا حلمنا بوطن .. وطنّا حق وعدالة وخير وجمال ..
جبنا ناس بيقاوموا عن أرضهم حتى الموت .. جبنا صبية حلوة بشباك ناطرة اللي بتحبوه ..
عملنا البيادر ع الطرقات والمواسم ..
والقهوة ع المفرق ( يقاطعه زاهي ) ..
والقهوة ع المفرق ..
وطننا واقعي لأننا حلمنا به ..
إذا انقطع الحلم معناتو السقوط في العدم ..
الإنسان حتى آخر لحظاته .. يجب أن يحلم !

_____________________

الأوسمة: , , ,


%d مدونون معجبون بهذه: