ضوّي

fairuz-r

بهِ .. بها .. بالجمالْ
هِمْ يا حبيب بلوني الليلكي
هم لا تقرب يدا هم بالنظر
أبقى الأثر ما لم يزل موصدا
يا طيب شال تلم عنه النجوم
و بي هموم لأن يُرى أو يُشم
قُيدَ لي موعدٌ في ظلِ شالْ

،

 

 21 نوفمبر
أراكَ بعد عام
أراكَ بعد عام … بألفِ ألفِ خير .

،

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لو كان

 …

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

*نعم.. أنا هو.. بذاته.. من قابل الملكة.. بل وقبًّل يدها أيضاً.

 

* أمة فيروز لـ لقمان ديركي ،

لمحته بالأمس كصورة مقال صحفي على غلاف المجموعة الشعرية الكاملة لديركي ، ( أمة فيروز ) .. اليوم أقرأهُ للمرة الأولى برغم أنه نُشر من ثلاث سنوات ..  

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

21-1104

 

 

 

 

 

 

 

 

،

 

مُنشدة من فرقة كلية الموسيقى – جامعة الروح القدس بالكسليك
مع أوركسترا المعهد الوطني الأردني للموسيقى – مايسترو محمد عثمان صديق – 2004

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

_101

“نعرف أنها قفزة في الكثير من العتمة… لكن قلوبنا مازالت مفعمة بالضوء ونحن مع الحرية… مع البهاء ورونق الحب. ففي 21 تشرين ثاني 2005 سيكون موعدنا، متسعين لكل معطى إنساني حيث عيد ميلاد فيروز… العيد السبعون لطفلة الدهشة من تزكي وهج المستحيلات بالوجد.
وهي المشعة بالحياة.. تماما كالاغاييم وهي توزع المطر إنها نبض القصيدة… من فرط احتكاكها بالعذوبة تشرق زفراتنا في حضرتها مستنهضة بالأحلام دائما لذا باسم ما تبقى من شفافية الأمل في قلوبكم نأمل بانتحاباتنا والممكنات أن تعلنوا هذا اليوم يوما فيروزيا. يوم فرحة لاتحد شهوتها… حيث للفن أن يتسع وللضوء أن يمتد ويمتد لقد مللنا من موسيقى المارشات العسكرية.
لذا…
من حق فيروز أن تشهد تكريما لائقا بها في حياتها… ومقترحنا هذا لهو اقل القليل في حق شموخها المغتمر بالزهو.فلا نريد للحسرة أن تجتاحها .ولا للبشاعة أن تدوس بنكرانها على طهرانية اندياحها في الروعة… وهذا باختصار شديد راجين أن يكون 21 نوفمبر من كل عام… عيدا وطنيا للفيروز… عيدا للمحبة وللحياة”.*

 

 

 

* رسالة عدد من المثقفين العرب للحكومة اللبنانية  / 2005

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

firuz_21-11001

قمت وضوّيت .. زحت البرداية

تا يشوفا الجاية .. وشعشعت البيت …

رتبت المزهرية .. حييت قلوب السكر

حطيت الشال عليا .. ولبست العقد الأحمر ..

وانطرت الباب !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

fairuz-21-11

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عاصي / عن فيروز

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3

رجعت ليالي زمان – غادة شبير

مسرح جامعة الروح القدس – 2004

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1

ياصاحبة الخيمة الحلوة .. ياللي علينا مشعشع نورا .. 

 

الأوسمة: , , , , , , , ,

رد واحد to “ضوّي”

  1. YARAB خاطر is now following your blog « YARAB Says:

    […] ضوّي […]

التعليقات مغلقة.


%d مدونون معجبون بهذه: