الباب انفتح ..

فبراير 9, 2017

القدّيس

Mansour Rahbani


حاجة تدق الباب يابياع ..
الحلوة اللي كانت هون .. ماعادت هون ..
من إمتى ؟
كان في شتا ورياح الباب انفتح فجأة ..
أخذها وراح ..
كانت كريمة .. نقلها حاج تصرفي ..
وبعرف ع إنها وصتك
ع خوخ من صنينْ ..
ع شراب ورد وزهر ..
ع جوز ..
ع زيت وقناني نبيد
وع جرار ملوني للعيد ..
خذ يابياع .. هايدا حقهن .. احملهن وروحْ !
فتش على شي بيت .. قنديله اختفى ..
ممحي بدخان سطوحْ .
اشلحهن على بابه ..
هدية لناس ما تعرفُن ..
من مرة .. ما بتعرفا .



Once upon a time
لا مش المرة هذي .. مرّة بعدها .. بعد أن اخترت أقرب خمس أعمال إلى نفسي من أعمال الست فيروز .. مرّة سألت نفسي .. كيف تجرأت ؟!
كيف تجرأت ! ومع إن الإجابة كانت مقنعة .. في أني قلت الأقرب إلى نفسي وليس الأفضل بأي مقياس…

View original post 712 more words

أنا بحب الأغنية دي قوي*

سبتمبر 16, 2016

 أحمد حلمي *

والخواجة اللي في الفيديو وأنا قوي قوي

16 أيلول

سبتمبر 16, 2016

غريب جداً أن ترتبط موسيقى “القلب يعشق كل جميل” بـ صبرا وشاتيلا ، لكن لو كان لكل حياة إنسانية تتر تبدأ به بحيث تختصر سياقها الطويل والمتداخل في دقيقة واحدة، فلن تكون بالنسبة لي هذهِ الدقيقة سوى تلك المقدمة الموسيقية و صبرا وشاتيلا.

كان تلفزيون قطر يمهّد بداية بثّه اليومي بتلك المقدمة الموسيقية قبل السلام الأميري فالقرآن ثم فقرة الأطفال التي كنت أنتظرها بنفاذ صبر فأتسمّر أمام الشاشة حتى قبل بداية تغيرها من الدائرة المخططة بالألوان وصوت ذلك التون المستمر إلى شعار تلفزيون دولة قطر مع خلفية موسيقى القلب يعشق كل جميل للعظيم رياض السنباطي.

إستمر ذلك لزمن لا أعرف مداه ، لكن في الزمن الذي كان المسلسل الكرتوني في فقرة الأطفال هو شغفي الأكبر، كان لفظ ( صبرا وشاتيلا ) يتردد في كل مكان.
على حوائط الحارات ، في عناويين الصحف ، في حشرجة معلمينا الفلسطينيين وعلى لسان ذهبية جابي و كريمة زيداني و سامية الأطرش وماجد الشبل.
في كل مكان .. فعلاً وبكل صدق ، في كل مكان.
لا أتذكر أبداً ماكان يعني لي ولا يهم ذلك، المهم أنه فعلاً كان كالوشم على مساحة ما في وعيّ، مع مرور الوقت نمى وتمدد وأخذ في كل مرحلة شكله الرمزي المتحول من لفظ لا معنى له إلى معنى لا يمكن لأي لفظ أن يحتويه أو يعبر عنه أو حتى يدل عليه.

من اللفظ المجرد إلى التعاطف الشديد ثم إلى التحيّز التام فالقراءة الموضوعية بعدها شيطنة التفاصيل فإلحاح الأسئلة وأخيراً فظاعة الجواب.

لو كان لكل حياة إنسانية تتر يختصر كل سياقها الطويل والمتداخل فهو بالنسبة لي ليس سوى موسيقى (القلب يعشق كل جميل) وكلمة (صبرا وشاتيلا) بخط يوسف العجوز أو صوت ذهبية جابي.

مقام العود

أغسطس 30, 2016

“مافي شي أحلى من إنك تكون في صف جماعي لتعليم الموسيقى ”

شربل روحانا

Charbel Rouhana’s Instagram 

فبراير 17, 2016

  
http://instagram.com/charbel_rouhana65